دور عمليات صنع السلام في حفظ السلم والامن الدوليين بعد عام 1991(مناقشة رسالة لفرع الدراسات الدولية )

تمت بعونه تعالى مناقشة رسالة الماجستير/ فرع الدراسات الدولية  للطالب ( محمد كريم جبار سلمان ) والموسومة (دور عمليات صنع السلام في حفظ السلم والامن الدوليين بعد عام 1991) ، و ذلك في يوم الخميس الموافق 15/2/2018 وعلى قاعة د.جهاد الحسني في الكلية

ملخص الرسالة

يعتبر حفظ السلم والأمن الدوليين من ابرز الأهداف التي تسعى منظمة الأمم المتحدة لتحقيقها, وهذا ما جاء في ميثاقها في عام 1945, وبعد فترة الحرب الباردة , حدث تحًول كبير في مفهوم عمليات حفظ السلام , وذلك بسبب توسع مصادر ما يُهدد السلم والأمن الدوليين, حيث شملت حالات جديدة ومستحدثة لم يتطرق إليها مؤسسي الميثاق , مثل النزاعات الداخلية والأزمات الإنسانية وغيرها, مما استدعى العمل على إيجاد أدوات جديدة تتناسب مع تلك المتغيرات , ومن بين تلك الأدوات الجديدة بعد انتهاء الحرب الباردة , عمليات صنع السلام, وذلك من خلال تدخل طرف ثالث من اجل تسوية النزاع.

لقد تزامن ظهور مفهوم صنع السلام مع مجموعة من المتغيرات والتي فرضت نفسها على الساحة الدولية , ومن أهم تلك العوامل التي أدت إلى ظهور عمليات صنع السلام : توسيع نطاق التهديدات لحالة السلم والأمن الدوليين ولاسيما بعد انتهاء الحرب الباردة , وكذلك تزايد النزاعات غير الدولية , أي داخل الدول , مما استوجب من الأمم المتحدة ومن اجل تسوية تلك النزاعات , أن تستحدث آليات ووسائل جديدة تتلائم مع تلك المعطيات .

لقد حاولت الدراسة الإجابة على سؤال جوهري يتمثل في ((هل كان لعمليات صنع السلام بعد عام 1991, دوراُ فاعلاُ ومؤثراً في حفظ السلم والأمن الدوليين أم كان دوراُ برتوكولياً ليس له تأثير؟)).

وقد ارتكزت الدراسة على افتراض مفاده ((إذا ما استطاعت الأمم المتحدة أن تتسم قراراتها بالاستقلالية والحيادية وتمارس مهامها بعيداً عن التأثيرات والضغوط الخارجية , سيكون لعمليات صنع السلام دوراً مؤثراً وفعالاً في حفظ السلم والأمن الدوليين , وليس دوراً هامشياً أو بروتوكولياً)).

لقد تنوعت تلك الوسائل والآليات والمستخدمة في صنع السلام , فمنها الوسائل السياسية التقليدية مثل : المفاوضات والوساطة والمساعي الحميدة والتحقيق والتوفيق , وهناك الوسائل القانونية القضائية مثل التحكيم الدولي والقضاء الدولي , إضافة إلى التسويات السلمية والتي قامت بها المنظمات الدولية والإقليمية في هذا المجال.

وقد قامت منظمة الأمم المتحدة وانطلاقاً من هدف حفظ السلم والأمن الدوليين بالعديد من تلك العمليات , من اجل تسوية النزاعات وبشكل سلمي وكما هو منصوص في ميثاقها والذي خصص فصلاً كاملاً لتسوية النزاعات , وكذلك قامت المنظمات الإقليمية بعمليات صنع السلام . ولقد نجحت في بعض تلك  العمليات , وذلك من خلال توفير عوامل النجاح فيها , بينما أخفقت في بعضها , لوجود كوابح عرقلت من فرص نجاحها.

 

حيث تالفت لجنة المناقشة من التدريسيين

أ.م.د سمير جسام راضي /رئيساً

أ.م بسمة خليل نامق / عضواً
أ.م.د قحطان حسين طاهر / عضواً
م.د حسين مزهر خلف/ مشرفاً

حيث اقرت اللجنة الرسالة بتقدير جيد جدا