اطروحة في كلية العلوم السياسية تناقش الارهاب الرقمي والامن القومي بعد عام 2001 (دراسة حالة الولايات المتحدة الامريكية )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ناقشت كلية العلوم السياسية بجامعة بغداد اطروحة الدكتوراه الموسومة (الارهاب الرقمي والامن القومي بعد عام 2001 :دراسة حالة الولايات المتحدة الامريكية ) للطالبة (اسراء جواد حاتم عبد ) وهدفت الاطروحة الى مناقشة عنصرين اساسين الاول هو ما بات يمثله الارهاب الرقمي من اخطار امنية كونه مصدر تهديد امني عالمي ولاسيما بعد احداث (11/ايلول /2001 ) والتي كان من اهم افرازاتها ظهور اتجاه عالمي نحو مكافحة الارهاب عبر شن حرب ذات نطاق دولي للحد من الارهاب بصورة عامة والارهاب الرقمي بصورة خاصة .العنصر الثاني يتمثل بالخصوصية التي تتمتع بها الظاهرة الارهابية الناشئة في الفضاء الرقمي  في ظل اللا مكانية المتوافره لكل شخص نشر المعلومات بدون تكلفة وبدون اي سيطرة بخصوص المحتوى  الامر الذي اوجد اعتداءات في الفضاء الرقمي ولاسيما الارهاب الرقمي والتي باتت تشكل خطر يهدد المجتمع الدولي ولاسيما في ظل غياب الامن الرقمي على مستويين هما :-

الاول :- ضبط اداء الدول والتزاماتها تجاه حماية الامن الرقمي والحريات الرقمية .

الثاني :- تطوير امن المجتمع المعتمد على الفرد في تطوير القدرات الذاتية بما يتوافق مع معايير حماية الامن القومي .

كما تضمنت الاطروحة محاولة نقاش اشكالية التأثير المتبادل بين نمو الظواهر الجرمية في الفضاء الرقمي وممارستها تهديدات امنية على صعيد دولي , اي ماهي انعكاسات واثار الارهاب الرقمي على الامن القومي للدول في ظل غياب تأطير شامل لمفهوم الارهاب بصورة عامة والارهاب الرقمي بصورة خاصة  ويمكن القول ان طبيعة الاتصال الشبكي وما فرضته من مميزات ساهمت في اعادة صياغة اولويات الامن القومي بما يتلاءم وطبيعة المخاطر والتهديدات التي فرضتها عملية التواصل في الفضاء الرقمي  وقد منحت درجة الدكتوراه للطالب بتقدير (جيد جدا عالي ) متمنين لجميع طلبتنا الموفقية والنجاح في حياتهم العلمية والعملية وذلك يوم الخميس الموافق 21/2/2019 على قاعة الحرية .