رسالة في كلية العلوم السياسية تناقش دور مجالس المحافظات في مكافحة الفساد ومظاهره في العراق بعد عام 2003م

ناقشت كلية العلوم السياسية بجامعة بغداد رسالة الماجستير (دور مجالس المحافظات في مكافحة الفساد ومظاهره في العراق بعد عام 2003م) للطالب(حسين علي ظاهر )وهدفت الرسالة الى مناقشة ظاهرة الفساد التي تعد ازلية وقديمة قدم الانسان وباختلاف الازمنة والعصور الا ان الظروف والمتغيرات وغياب القوانين الرادعة وضعف الجهات التي تناط بها مهمة مكافحة الفساد تزيد من نسبة  تلك الظاهرة في هذا البلد او ذاك, الحال مع العراق الذي لا يمكن ان يخرج عن تلك الظاهرة التي ابتلى بها وكأنها مرض مزمن لا علاج له رغم كثرة الجهات الرقابية وصلاحياتها الا ان نسب تلك الظاهرة مازالت كبيرة جدا من خلال احتلال العراق مراتب متقدمة في نسب الفساد المالي والاداري خاصة بعد التغير السياسي في عام 2003م , فمع تبني اسلوب اللامركزية الادارية وتوزيع الوظيفية الادارية بين المحافظات غير المنتظمة بإقليم وبين الحكومة المركزية في العاصمة وزيادة الاختصاصات ونقل الصلاحيات لتلك المجالس ومع اناطة الدور الرقابي لها داخل الوحدة الادارية الا ان ذلك الدور الرقابي عموما وفي مكافحة الفساد خصوصا كان وما زال يعاني من معوقات مختلفة  منها قانونية ومنها سياسية منها ادارية واخرى مالية كلها ساهمت في جعل ذلك الدور مغيب احيانا وضعيف في احيان اخرى, فالوقع العملي الذي كشفته الدراسة اثبت ان مجالس المحافظات غير المنتظمة بإقليم حاولت من خلال ما متاح لها قانونا ان تمارس دورها في الرقابة على الاجهزة التنفيذية داخل الوحدة الادارية الا انها كانت ضعيفة جدا ومارست وسيلة الاعفاء بدل الاقالة لما يترتب على الاقالة من نتائج ومحاسبة عكس الاعفاء, وعدم وجود محكمة ادارية داخل المحافظة وعدم احترام العضو الذي يقوم بعملية الاستجواب او التحقيق او جمع معلومات عن الفساد والتعاون معه بالإضافة الى عوامل اخرى اثرت بشكل كبير على دور تلك المجالس في مكافحة الفساد ومظاهره. وقد منحت درجة الماجستير للطالبة بتقدير (جيد ) متمنين لجميع طلبتنا الموفقية والنجاح في حياتهم العلمية والعملية وذلك يوم الثلاثاء الموافق 26/2/2019 على قاعة جهاد الحسني.