اطروحة في كلية العلوم السياسية تناقش البعد السياسي للتأويل في الفكر الإسلامي

   ناقشت كلية العلوم السياسية في جامعة بغداد اطروحة الدكتوراه الموسومة (البعد السياسي للتأويل في الفكر الإسلامي ) للطالب(ماجد لطيف عمران ) وتناولت الاطروحة مصطلح التأويل وهو من المصطلحات التي شاع استعمالها في مختلف المجالات الفكرية. فقد بدأ كوسيلة من وسائل الكشف عن المعنى، وبقي مرادفاً للتفسير ومصاحباً له. وإن التأويل عملية جوهرية تمثل أهم مرتكز في قراءة النصوص فهو يساهم الى حد بعيد في فهمها في سياقها التأريخي، أي في السياق الذي أنتجت فيه.

   وتنطلق فرضية هذه الدراسة من فكرة أساسية مفادها ((إن التأويل في الفكر السياسي الاسلامي ارتبط بالنص الديني، وكان له الأثر في ايجاد نظريات السلطة المتعددة في الفكر السياسي الاسلامي، فضلاً عن أثره في انتشار بعض المفاهيم الرئيسة في الفكر الإسلامي كالعنف والتعددية)).  جاءت دراسة البعد السياسي للتأويل في الفكر الإسلامي  في مقدمة ثلاثة فصول وخاتمة، ففي الفصل الأول تناول فيه الباحث مفهوم التأويل ومكانته عند الفرق الاسلامية والقراءات المعاصرة، وأنقسم على ثلاثة مباحث: المبحث الأول، مفهوم التأويل وعلاقته بالمفاهيم الأخرى، والمبحث الثاني، اتجاهات التأويل عند الفرق الاسلامية، والمبحث الثالث، القراءات المعاصرة للتأويل. وفي الفصل الثاني ثم التطرق الى القراءات التأويلية في نظريات السلطة في الفكر السياسي الاسلامي، وكان في مبحثين: المبحث الأول كان في التأويل ونظرية النص ( الإمامة ) في الفكر السياسي الاسلامي. أما المبحث الثاني فكان في التأويل ونظرية الشورى ( الخلافة ) في الفكر السياسي الاسلامي. اما الفصل الثالث فقد تناول الباحث القراءات التأويلية للتعددية والعنف في الفكر السياسي الاسلامي، وكان في مبحثين: المبحث الأول كان في التأويل والتعددية في الفكر السياسي. اما المبحث الثاني فقد تناول التأويل والعنف في الفكر الساسي الاسلامي. ثم انتهى الباحث الى خاتمة بينت أهم الاستنتاجات التي تم التوصل اليها خلال الدراسة.وقد منحت درجة الدكتوراه للطالب بتقدير (جيد جدا”) متمنين لجميع طلبتنا الموفقية والنجاح في حياتهم العلمية والعملية وذلك يوم الاربعاء الموافق 23/5/2019 على قاعة الحرية .