رسالة في كلية العلوم السياسية تناقش تأثير الصراع والتنافس بين الأحزاب السياسية العراقية على اداءمجالس المحافظات بعد عام 2008

ناقشت كلية العلوم السياسية في جامعة بغداد رسالة الماجستير ( تأثير الصراع والتنافس بين الأحزاب السياسية العراقية على اداء مجالس المحافظات بعد عام 2008 ) للطالبة (شهد غالب علي ) وناقشت الرسالة  اختلاف الادوار التي تؤديها الاحزاب السياسية تبعا لاختلاف الانظمة السياسية داخل الدولة, فالأحـزاب في الانظمة الديمقراطية تؤدي ادوارا مهمة تؤدي الى الارتقاء بالمجتمع والنظام السياسي على حـد سواء, اذ يكون التنافس بين الاحزاب في الانظمة الغربية تنافس حقيقي قائم على اساس النهوض بالواقع الاجـتماعي والسـياسي للدولة لكونها حكومات شرعية تولدت من رحم الانتخـابـات وقبول جميع القـوى السياسـية بنتائج الانتخابـات, اذ يكون هنالك تداول سلمي حقيقي للسلطة, وان هذه الاحـزاب تكون ديمقراطـية وذلك يكون واضحـا في ممارساتها الداخلية والخارجيـة, الا ان الحـال يختلف في الانظمة الشمولية او في الديمقراطيات الناشـئة, اذ تكـون الاحزاب السياسية في بعض هذه الانظـمة تعزز وتهتم بمصالحها ومنافعها الشخصية على حسـاب المصلحة العـامة, وشهد العـراق هذا التــحــول نــحـو الديــمــقراطـــيــة بـعــد عام 2003 وحدثـت اول انتخابات لمجالس المحافظات عام 2005 اذ سيطـرت القوى والاحزاب السياسية على هذه المجـالس, وانعكسـت تاثيرات هذه الاحزاب على اداء مجالس المحافظات, اذ بات دور هذه المجالس يتراجع بسبب التأثيرات الحزبية في عمل مجالس المحافظات وبالتالي انعكس جليا هذا التأثير على اداءها, اذ لم تتنافس هذه الاحزاب على اساس تقديم اداء افضل او من خلال برامـج حزبية حقيقية بل كان تنافسها من اجل المصالح ووصل هذا الى حد الصراع الملحوظ والتسقيط السياسي, وكان ذلك واضح بالنسبة لجميع المواطنين وكان اوضح في مجالس المحافظات التي كانت حلبة للجدل والصراع السياسي- الحزبي, اذ اثرت الاحزاب السياسية على عمل مجالس المحافظات من خلال ممارسة المجالس لاختصاصاتها الادارية والتشريعية والرقابية والسياسية. وقد منحت درجة الماجستير للطالبة بتقدير (جيد جدا ) متمنين لجميع طلبتنا الموفقية والنجاح في حياتهم العلمية والعملية وذلك يوم الاثنين الموافق 2019/6/17 على قاعة جهاد الحسني .