رسالة في كلية العلوم السياسية تناقش الدور الوظيفي لرؤساء الوحدات الإدارية في العراق بعد عام 2008

 ناقشت كلية العلوم السياسية في جامعة بغداد رسالة الماجستير (الدور الوظيفي لرؤساء الوحدات الإدارية في العراق بعد عام 2008) للطالبة (اماني محمد صبري ) وتناولت الرسالة تزايد الأهمية بموضوع التنظيم الإداري في العراق بعد سقوط النظام السياسي السابق واتجه من الناحيتين النظرية والتطبيقية إلى الأخذ بالنظام اللامركزي وممارسة السلطة المحلية ، إذ شكلت مجالس محافظات منتخبة ومجالس بلدية ومحلية ، ويظهر التطور الإداري في هذه المرحلة واضحاً في قانون إدارة الدولة العراقية للمرحلة الانتقالية لسنة 2004 وكذلك في امر سلطة الائتلاف المؤقتة رقم(71) لسنة 2004 ، وبعد صدور دستور العراق الدائم لسنة 2005 اخذت تلك المجالس بعداً دستورياً ، من خلال منحها صلاحيات مهمة في اختيار المحافظ والمدراء العاملين داخل المحافظة ، فضلاً عن الدور الرقابي الذي تمارسه تلك الإدارت المحلية على اعمال الدوائر داخل المحافظة، ولايخفى عن احد ان رؤساء الوحدات الإدارية ( المحافظ، القائمقام، مدير الناحية ) هم من بين الشخوص الاساسية في ممارسة الوظيفة المحلية ،لاسيما وان رؤساء الوحدات الإدارية قد  تبوء قمة الهرم الاداري التنفيذي في المحافظة ، لذا جاءت هذه الدراسة لبيان أهم الصلاحيات التي يتمتع بها رؤساء الوحدات الإدارية في ضوء ما منحة لهم قانون المحافظات غير المنتظمة في اقليم رقم 21 لسنه 2008 المعدل وبيان المركز القانوني لهم ومعرفة الحقوق والواجبات التي يتمتعون بها وكيفية ممارسه نشاطهم المحلي، فضلاً عن الوقوف على العيوب والنواقص الي شابها القانون المنظم لتلك الصلاحيات ومن جانب اخر برزت الكثير من العوامل ( السياسية، الاجتماعية، الاقتصادية، الأمنية ) التي حالت دون وصول دورهم الوظيفي المهم الى الفاعلية المطلوبة..وقد منحت درجة الماجستير للطالبة بتقدير (جيد جدا عالي ) متمنين لجميع طلبتنا الموفقية والنجاح في حياتهم العلمية والعملية وذلك يوم الاحد الموافق 2019/6/30 على قاعة جهاد الحسني.