اطروحة في كلية العلوم السياسية تناقش الاندماج والتكامل في دول الاتحاد الاوربي اسبانيا انموذجا”

ناقشت كلية العلوم السياسية في جامعة بغداد اطروحة الدكتوراه (الاندماج والتكامل في دول الاتحاد الاوربي :اسبانيا انموذجا”) للطالب (لؤي سعد عبيد ) وتناولت الاطروحة الاتحاد الأوروبي هو إنجاز رائع. إنها نتيجة عملية تكامل اقتصادي وسياسي طوعي بين الدول القومية في أوروبا. بدأ الاتحاد الأوروبي بست دول، نمت إلى 28 في 2013. بدأ الاتحاد الأوروبي كمجتمع للفحم والصلب وتطور إلى اتحاد اقتصادي واجتماعي وسياسي. أنتج التكامل الأوروبي أيضًا مجموعة من المؤسسات الحاكمة على المستوى الأوروبي مع سلطة كبيرة على العديد من مجالات السياسة العامة.

يُنظر إلى الاتحاد الأوروبي إلى حد كبير باعتباره حجر الزاوية للاستقرار والازدهار الأوروبيين. على مدار معظم العقد الماضي، واجهت العديد من دول الاتحاد الأوروبي صعوبات اقتصادية كبيرة. على الرغم من تحسن الوضع الاقتصادي في الاتحاد الأوروبي منذ عام 2017 ، فقد ساهمت الضغوط الاقتصادية والتغيرات المجتمعية في صعود الأحزاب السياسية الشعبوية ومناهضة المؤسسة، والتي على الأقل بعضها يحتضن المشاعر المناهضة للاتحاد الأوروبي. وقد أدت هذه الاتجاهات إلى تعقيد قدرة الاتحاد الأوروبي على مواجهة التحديات الداخلية والخارجية المتعددة. من بين أبرز التحديات تحدي الانضمام إلى دول أوروبا الوسطى والشرقية وقضية انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي؛ والمغادرة المعلقة للمملكة المتحدة (المملكة المتحدة) من الاتحاد الأوروبي.

تمثل وجهات النظر المختلفة للقوى المختلفة داخل الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بالإصدار النهائي للمشروع الأوروبي سببًا رئيسيًا لعدم وجود بنية سياسية وبالتالي ضعف آليات صنع القرار داخل مؤسساته. لذلك ، واجه الاتحاد الأوروبي، على الرغم من تقدمه الكبير، صعوبات في التعامل مع أزمات الطوارئ. هذه الرؤى المختلفة أضعفت الهوية الأوروبية وجعلت الأولويات الوطنية للدول الأعضاء تلقي بظلالها على قرارات السياسيين الأوروبيين.

     تطلب أزمات الاتحاد، الهيكلية والطوارئ، إصلاحات أساسية في المؤسسات الأوروبية وآليات العمل، ولا يمكن تحقيق ذلك إلا من خلال تعزيز الديمقراطية وإعادة هوية الاتحاد الأوروبي، مما يحسن بدوره وحدة الاتحاد.وقد منحت درجة الدكتوراه للطالب بتقدير (جيد جدا”) متمنين لجميع طلبتنا الموفقية والنجاح في حياتهم العلمية والعملية وذلك يوم الخميس الموافق 24/10/2019 على قاعة الحرية .