رسالة في كلية العلوم السياسية تناقش نظرية الاعتراف في الفكر السياسي الغربي المعاصر


ناقشت كلية العلوم السياسية في جامعة بغداد رسالة الماجستير(نظرية الاعتراف في الفكر السياسي الغربي المعاصر ) للطالب (أنـمــار محــمـــود مــجيـــــد ) وتناولت الرسالة مفهوم الإعتراف الذي يعد من المفاهيم التي تتعدد فيه المعاني  بين معنى القبول والتصديق والاعتراف بالذنب او المعنى الذي يراد منه التعرف على الآخر ولكن ما هو المهم في هذه الدراسة هو المعنى الذي يمثل إحترام وتقدير الآخر . وعليه فأن مفهوم الإعتراف يسمح بالتعامل مع الدلالات المعاصرة للفكر السياسي الغربي  في إطار الفلسفة الإجتماعية التي تهتم بدراسة السلوك الأخلاقي والعلاقات الإجتماعية بين ألافراد او المجموعات فالإعتراف هو أداة للربط  بين العلاقات الإجتماعية المختلفة التي عمل الفكر السياسي الليبرالي على الفصل بينها خاصة في مجال الأخلاق والسياسة, والأقلية والأغلبية . لذا عُدَّ الأعتراف بأنه نظام تكافؤ ومفتاح للعدالة في مؤسسات المجتمع . إذ يسمح الإعتراف بفتح منظورلألقاء الضوءعلى الأسباب الإجتماعية المسؤولة عن الانتهاكات الفردية والجماعية . وعليه وجد فلاسفة الاعتراف ان الرؤية الماركسية قصيرة لفهم أسباب النزاعات , اذ ان هذه الاسباب هي ليست اقتصادية فقط وانما اعتبارية تتعلق باحترام الآخر وتقديره .

وعلى أثر ذلك تناولت إطروحات فلاسفة الإعتراف الجانب المعياري المحدد لفهم نظرية الإعتراف . فقد تبنى تشارلز تايلور سياسة الإعتراف التي من خلالها يمكن فهم التنوع الثقافي وإحترام أصالة الهوية والحرية الثقافية , بُعدّ الإعتراف هو مسألة تحقيق الذات . الا إن نانسي فريزر قد نقدت هذ التوجه الذي من المحتمل أن يؤدي الى تفكك المجتمع , لذلك سعت من خلال مفهومها للعدل بعدّ الاعتراف مسألة تكافؤ تشاركي يسمح بإزالة العقبات أمام الهويات المهمشة لتستطيع هذه الهويات من المشاركة في الحياة السياسية . ولكن ما اختلفت فيه مع أكسل هونيث في عدّ الاعتراف مفهوماً معيارياً ومحدداً لمعالجة حالات الظلم الثقافي اذ لا يستطيع معالجة الظلم الاقتصادي . رغم ان أكسل هونيث ومن خلال النماذج التذاوتية للإعتراف ( الحب , الحق , التضامن) سعى الى دمج الظلم الرمزي مع الظلم الاقتصادي , الا إنه وفي كتابه الاول الذي حمل عنوان “الصراع من أجل الاعتراف” كان يركز على الظلم الرمزي الذي يلحق بالذات نتيجة عدم الإعتراف بها . وأما في كتاباته اللاحقة فقد سعى الى التركيز على مختلف المظالم الإجتماعية بما فيها من حق الفرد في المشاركة في صنع القرار السياسي .وقد منحت درجة الماجستير للطالب بتقدير (امتياز) متمنين لجميع طلبتنا الموفقية والنجاح في حياتهم العلمية والعملية وذلك يوم الاربعاء الموافق 5/02/2020 على قاعة الحرية .

Comments are disabled.