اطروحة في كلية العلوم السياسية تناقش دور القيم في تحقيق المصالح في السياسة الخارجية


ناقشت كلية العلوم السياسية في جامعة بغداد اطروحة الدكتوراه الموسومة (دور القيم في تحقيق المصالح في السياسة الخارجية) للطالب (سعد فضاله حمزة ) وتناولت الاطروحة الاشكالات التي تعترض صانع القرار خلال عمله في السياسة الخارجية وهي مسألة التوفيق بين القيم والمصالح القومية. إذ يتعرض أحياناً صانع القرار إلى محددات قيمية وأخلاقية، تجعله في موقف الاختيار بين تحقيق المصالح القومية والتضحية بالقيم الوطنية أو العكس، وفي كلتا الحالتين ستكون هنالك تضحية وتكاليف صعبة.

     وكان هنالك اهتمام متزايد فيما يتعلق بالسياسة الخارجية القيمية والأخلاقية منذ بداية عقد التسعينيات من القرن الماضي، والذي يعكس التوجهات الجديدة للعديد من دول العالم، لجعل سياستها الخارجية تنسجم –أو على الأقل تبدو أنها منسجمة- مع قواعد القانون الدولي والمبادئ الأخلاقية، ومن ثَمَّ اضفاء الشرعية والمقبولية الدولية على سلوكها الخارجي.

     حاولنا في دراستنا هذه الإجابة عن الاشكالية المهمة التي تتضمن أنه: (على الرغم من الأدوار المهمة للقيم في تحقيق المصالح القومية، إلاّ أن العديد من منظري السياسة الخارجية –لاسيما الواقعيين- حاولوا تجاهل أو التقليل من دورها في السياسة الخارجية). وفي معرض اجابتنا عن هذه الإشكالية، وضعنا فرضية أولية تقوم عليها الدراسة، وسعينا للتحقق من صحة هذه النظرية من عدمه.

   كما انقسمت الدراسة على اربعة فصول رئيسة، بالإضافة إلى المقدمة والخاتمة. إذ ناقش الفصل الأول (الإطار المفاهيمي للقيم والمصالح والسياسة الخارجية) المفاهيم وأنواعها وسماتها وطرق قياسها. وفي الفصل الثاني، عرضنا طبيعة العلاقة بين القيم والمصالح وفق نظريات العلاقات الدولية تحت عنوان (القيم والمصالح في نظريات العلاقات الدولية ومقارباتها) في مبحثين: الأول تطرق الى معرفة القيم والمصالح وفقاً للنظريات التقليدية الوضعية كالنظرية الواقعية والليبرالية والمعيارية، أما الآخر فقد خاض في معرفة القيم والمصالح استناداً إلى آراء النظريات والمقاربات النقدية الحديثة (ما بعد الوضعية) كالبنائية والنسوية والمدرسة الانكليزية والبنيوية. أما الفصل الثالث فقد اهتم بمعرفة (تأثير القيم في عملية صنع القرار في السياسة الخارجية) في ثلاثــــة مباحث، فالمبــــحث الأول حول تأثير القيــــم  الذاتيـــــة لصـانع القرار في عملية صنع القرار في السياسة الخارجية، (مثل قيم صانع القرار الأيديولوجية والدينية والأخلاقية)، أما المبحث الثاني فكان حول تأثير قيم  البيئة الداخلية في عملية صنع القرار (كقيم النظام السياسي وقيم الجماعات غير الحكومية والقيم المجتمعية)، في حين اقتصر المبحث الثالث على تأثير قيم البيئة الخارجية في عملية صنع القرار (مثل قيم المنظومة الدولية وقيم العولمة وحقوق الإنسان ونحوها). والفصل الرابع كان حول (دور القيم في تحقيق المصالح القومية) في مبحثين، حيث تطرق المبحث الاول الى أهم الأدوار التي تقدمها القيم في سبيل تحقيق المصالح القومية، في حين كان الغرض من المبحث الثاني إثبات ما توصلت إليه الدراسة من هذه الأدوار من خلال (دراسة حالة التدخل العسكري في كوسوفو 1999). وفي النهاية كانت خاتمة الدراسة وأهم الاستنتاجات التي توصل إليها الباحث.وقد منحت درجة الدكتوراه للطالب بتقدير (جيد جدا” عالي) متمنين لجميع طلبتنا الموفقية والنجاح في حياتهم العلمية والعملية وذلك يوم الاحد الموافق 28/4/2019 على قاعة الحرية .

Comments are disabled.