اطروحة في كلية العلوم السياسية تناقش اشكالية العلمانية في الفكر السياسي الاسرائيلي


ناقشت كلية العلوم السياسية في جامعة بغداد اطروحة الدكتوراه (اشكالية العلمانية في الفكر السياسي الاسرائيلي ) للطالبة (الاء محمد عبد الخالق ) وتناولت الاطروحة  موضوع العلمانية في الفكر السياسي الاسرائيلي الذي يعد من المواضيع الجدلية والمعقدة والتي اختلفت الاراء حولها بخصوص فاعلية العلمانية من عدمها ولذلك تناولت هذه الدراسة اشكالية العلمانية عبر تتبع المراحل الزمنية للتصور الفكري الصهيوني ومن ثم الاسرائيلي في اطار تعاطيه معها ولذلك قسمت الدراسة الى اربعة فصول :

تناول الفصل الاول منها بمبحثه الاول المصطلحات ذات العلاقة بموضوع الدراسة وتطور الفكر القومي عند الجماعة اليهودية في اطار دعوات الاندماج والتعايش الى الاستقلال وتاسيس الكيان السياسي الخاص باليهود بين اطروحتي التنوير اليهودي (الهسكالاه) والقومية اليهودية الصهيونية في حيث تناول المبحثان الاخران التصورات والرؤى العلمانية والدينية للحركة الصهيونية واي منها تتفق معها .

في حين جاء الفصل الثاني بثوابت التيار الاصولي اليهودي التي ترتبط بالعقائد اليهودية ليشهد بعد ذلك تصورا” اصوليا” عن الصهيونية اخذا” نمطا” مختلفا” يقترب ويبتعد حسب نظرة اتجاهات الحركة الاصولية للصهيونية نفسها .

اما الفصل الثالث من هذه الدراسة فجاء  ليبحث جدلية الهوية الاسرائيلية من حيث انواعها الثلاثة ثقافية , سياسية ,دينية ليشهد تعاظم الهوية الدينية وتاثيراتها الكبيرة في السياسة والمجتمع في حين يشهد على ضعف الهوية العلمانية ببعديها الثقافي والسياسي .اما الفصل الرابع والاخير من هذه الدراسة قجاء ليبحث جدلية العلمانية في الفكر الاسرائيلي بين طروحات الاتجاهين السياسيين العلماني الوطني او ما يعرف الحداثوي وبين طروحات الاتجاه القومي الذي يصطلح عليه بالعلماني اليهودي .

فضلا عن بحث الطبيعة المجتمعية الاسرائيلية من حيث الوحدة والانقسام وما اذا كانت ستنتج ثقافة علمانية تصنع فكرا” سياسيا” علمانيا” اسرائيليا” ام  لا ؟

لتوشر بعد ذلك الى تراجع كبير للقيم العلمانية في اطار السياسة والمجتمع تتجه باتجاه حجب العلمانية عن الفكر والتصور الاسرائيليين ليحل محلها التوجه نحو يهودية الكيان الاسرائيلي سيما في ضل تشريع القوانين القومية اليهودية وضعف تاثير القوى العلمانية على الفكر والسياسة الاسرائيلية لتصل الدراسة بعد ذلك في ختامها الى استنتاجات تقود الى ان قضية العلمانية في الفكر الصهيوني ومن بعده الاسرائيلي هي امر مشكوك به في ضل غياب القيم العلمانية والديمقراطية عن الفكر والتصور الاسرائيليين على الصعيد السياسي بخاصة في اطار المواطنة الاسرائيلية التي تتطلب الانفتاح على كل المكونات والاثنيات امام تعاظم لقوة الدين والقومية على المشهد السياسي الاسرائيلي وعلى مستوى الفكروالسلوك السياسي .قد منحت درجة الدكتوراه للطالبة بتقدير (امتياز) متمنين لجميع طلبتنا الموفقية والنجاح في حياتهم العلمية والعملية وذلك يوم الخميس الموافق 26/12/2019 على قاعة الحرية . 

 

Comments are disabled.